الخميس، 10 نوفمبر، 2011

أتهرب مني ..وما أنا إلا أنت
وتشكي همومك للورى
وتواري شكواك عمن كان منك
يا صاحبي ما خطبك ..هون ..ما عدت َكما كنتَ
قد كنت بعد الله ملاذي ..
ليس همك من همي أكبر
كنت أسكب بين جنبيك دموعي ..
أشكوك ظلم الناس..من جحد منهم من تكبر
ما كنت لأهرب منك وأنت مني
وأشتكي للناس وأتحسر
ما كنت لأخبئ عنك همي
وأصمت .. ما للكلمات بيننا من معبر
لو صخرة لانت هي ..وما لنت أنت !!
يا صاحبي هون ..
ما عدتَ كما كنت َ..
بداخل كل إنسان عالم ... لكن القليل جدا من يكتشف روعة عالمه