الخميس، 16 فبراير، 2012

لينقرض الانسان .. علّ الكون يرتاح



ألا لينقرض الإنسان ..
وليعيش الكون خالي البال مرتاحاً ..
فلا تحذر الغابة التهشيم ولا يخشى الهواء التلوث
 وتنعم الأرض  بأمان من دمار الحروب ..
الكون قام بلا حدود 
 غير أن طمع الإنسان أبى إلا أن يقيم لكل ذراع منه حداً ..
ويخترع لكل بقعة منه إسماً ..
مع أن بضعة أشبار من الأرض تكفي لحده في يومه الأخير!!! 

~ من رواية صرخة الألم~
بداخل كل إنسان عالم ... لكن القليل جدا من يكتشف روعة عالمه