الأحد، 25 مارس، 2012

انزوت نفسي كي لا ترى الناس صبابتي ؟!
كيف تقاسم بالحب من كان شبعان !!
كيف طالت بفكرها وتجرأت ..
وتخطت تلك الحدود ..ذاك عصيان ..

هي عيني بدموعها ارتوت ..
والقلب جفَّ ..وقد كان للناس طوفان ..
يانفس امسكي عنكي.. قد بات يخطب ودها ..
بات يخطب حُبّ "شقراء يونان"..
كيف يراكِ يا نفسي العذبى ..
وهي تغدق من كأسها ..بات منه سكران ..

يا قلب ُ ذٌبْ..
يا مهجتي انفطري ..
ياروح زيدي النار نيران ..

يا نفس حبك يذكره حبها ..
لست الأساس ..ولن تكوني
ذاك قدرٌ وإيمان ..
قال لكِ قلبٌ مثل قلبها ؟!
يا هذا لا تفتي مالقلبي اثنان ..
قال لذي العينين سحرٌ مثل سحرها ؟!
كفاك ظلماً ماكان لرمشي ميزان..

من كان يملكني يملك الدنيا بأسرها ..
من كان له ثغري ..لن يغدو عطشان ..
سيأتي لنفسي من يقدر حبها ..
حباً لا يقاسمه أحدٌ ثان ..
يكون لي سكن ..أكون له وطن ..
فيه يرتع من أشجار بستاني ..


بداخل كل إنسان عالم ... لكن القليل جدا من يكتشف روعة عالمه