الاثنين، 18 يونيو، 2012

ذكريات المره الأولى ..


مؤكد كل ما يحدث لي ويحدث حولي قد حدث للمرة
الأولى في فترة ما ثم تكرر وتكرر حتى اعتدته
 ولم ألحظه
منذ فترة هاجمتني ذكريات "المرة الأولى" بعنف ..
ولا أدري لماذا ذكريات المره الأولى تكون
واضحه جدا كأنها حدثت بالأمس ..
أتذكر المرة الأولى اللي رحت فيها للروضه
وكيف كنت لاصقه بأمي
 وأبله ميسون تحاول تمسكني بس-بلا فائدة-
مممم ..
اتذكر المرة الأولى اللي جات لي فيها (دراجه)
وكان لونها اخضر وتحتوي على 4 عجلات
 لأني ما اعرف اسوق دراجه ام عجلتين
وذي الدراجه طبعا تعرضت للإختطاف
 من قبل اخوي وصبغها بالأبيض
عشان اللون مش عاجبه .. يعني احد موصيك ياخي
المهم ما علينا
اتذكر مره دخلت عياده وجلسوني على كرسي
وجا ابوي قالي " انتي طول عمرك بطله " !!!
وفجأه طلعت الممرضه وفـ ايدها ( ابره طول ذراعها)
قلت .. لأ لأ كذا غلط  .. وقررت أهرب
بس ابوي مسكني بقوه
زي ما يكون متوقع مني اي تصرف غريب
وقالي ( بجيب لك حلويات كثير كثير )
ولأول مره الحلويات ما كان لها تأثير
ولم تكن مغريه بالدرجه الكافيه اللي تخليني أسكت ..
أتذكر "نواره" أول صديقه لي ..وكيف كنت أعزها واحبها كثير
لدرجه اني لما أكون في لعبه أطلب منهم ينادوني فيها بـ "نوّاره"
 علمتني أرسم شمس لابسه نضاره شمسيه
ويمكن بسببها حبيت الذره
عشان هي من فتره لفتره
 كانت تجيب معها ذره ناكلها في الفسحه :)
. ذكريات المره الأولى رغم جمالها ..
الى انها بعض الأحيان تكون مزعجه شويه
لأنها تجيلك فجأه  وتتسجل في تاريخك الى الأبد
وهنا تطلع شطارة المخ
في كونه قادر ينساها او يتذكرها  بتفاصيلها
لاحظت ان الذكريات اللاحقه
تكون أجمل لأنك تكون أكثر وعي
ذكريات المره الثانيه والثلاثه والألف كل مره تكون أحلى
وكل مرحله تكون أجمل من اللي قبلها
 لكن ما نحس بحلاوتها الا لما تروح
عموما
تظل هناك امور  لا ينساها الإنسان ابدا ..
أو يصعب أن ينساها ..
أناس طيبين امورين
أماكن حلوه له فيها ذكريات متنوعه
مشاعر كانت في وجدانه لم يحس بها إلا قلبه
ومهما خلفت تلك الذكريات من ألم أو سعادة ..
يظل لكل شيء حلاوته وطعمه الخاص
_
اعتذر عن الإطاله :)
بس ساعات الواحد لما يتكلم ينسا نفسه



بداخل كل إنسان عالم ... لكن القليل جدا من يكتشف روعة عالمه