الثلاثاء، 18 ديسمبر، 2012

جدتي .. جدتي حلوة البسمة :)


لا أعرف كيف طاوعتني نفسي ذات مرة
عندما هممت بالخروج من بيت "جدتي" لأني مشغولة حقاً..
وكان من أكثر المناظر إيلاما..
عندما رأيتها تودعني حتى باب منزلها
 وتدعوا لي دامعة العينين
ولولا تجلدي لقلبتها مناحة ولبكيت معها أيضا 
فأنا في مواضع البكاء "لا أقصر" 
أخبرتها بأني سوف آتي بكل تأكيد متى ما سنحت الفرصة 
بل إني لن أتأخر في ذلك ولم أكن أخبرها بذلك لإراحتها ..
ولكني كنت أقول ذلك بكل صدق .. 
ذهبت وأنا أفكر في أمرها
وأخذت أشتم تلك الإلتزامات والواجبات
التي تسرقني من جدتي رغما عني ..
وشتمت الدنيا التي ملأتني قسوة ..
إذ كيف لي أن أخرج وأتركها دامعة العينين تسألني المكوث قليلا!
يا إلهي
..
لكني بالفعل كما وعدتها ..زرتها مجدااً
وعند دخولي وجدتها بالقرب من المدفئة
 فلم أستطع أن أكتم ضحكتي..وأنا أراهما ملتصقتان ببعضهما ..
فـ أخذت صوره لها على الطاير
:)
إن شاء الله سوف أزورها غداً وأرتمي في حضنها
فهي لا تمل الأحضان ولا أنا كذلك :)
___
جدتي فاطمه , جدتي عائشة ..
أشعر بالسرور عند رؤيتكما ..أحبكما من كل قلبي
لا انتظر أن تقرؤو كلماتي فأنا أعلم أنكما لم تتعلما القراءة
ولكن دعائي لكما سيكون برهان حبي
  ... الله لا يحرمني منكم ..
بداخل كل إنسان عالم ... لكن القليل جدا من يكتشف روعة عالمه