الأربعاء، 6 مارس، 2013




اعجبت به شخصيا وأسرتني كلماته جدا 
ذهبت الى المكتبه وبدأت أبحث عن كل الكتب 
التي تحمل اسمه ..
أ.عبد الوهاب مطاوع 
كنت أعجب للطيبه التي في قلبه 
وشدة اهتمامه بهموم الناس كأنها همومه 
أعجبت أيضا بحكمته
 وعقله في حل المشاكل التي يبثها الناس اليه..
هذا الإنسان الرائع قد وارى الثرى عام 2004
خسرنا ..ملاكا طاهرا يعيش بجسد إنسان 
الله يرحمك ويغفر لك ياا رب 
أسأل الله ان يدخلك فسيح جناته 

عبد الوهاب مطاوع قدوتي من اليوم ورايح 
كلماته المأثوره ستكون رفيقتي دوما 
استشهد بها وأذكر بها نفسي ..
وأضعها هنا في مدونتي الحبيبه 
من وقت لآخر لتستمتعوا بها 
تماما كما استمتعت بها 

ادعوا  لهذا الرجل الكريم المحب 
رحمة الله عليه 

بداخل كل إنسان عالم ... لكن القليل جدا من يكتشف روعة عالمه