الثلاثاء، 1 أغسطس، 2017

هل انتهى فعلا...
زفاف اختي وتوأمي ورفيقة دربي
هل ستبتعد..
حقيقة...  شعور صعب
مررت اليوم بجانب غرفتها وكانت الاناره مفتوحه
فدخلت لاغلقها وشعرت كاني اختنق
كانت تجلس هناك وبعض اغراضها هنا وهناك
اشعر بها...  اشعر بوجودها
اغلقت الاناره وخرجت مسرعه
لا ادري لمذا اشعر بالخوف الشديد لاجلها
ولكني عندما ادعوا الله يهدأ قلبي
حبيبتي أسماء.......  الله معك وحافظك
افتقدك كثيرا

اللهم اسعدها
واكتب لها التوفيق والسعاده والطمأنينه والبركه يااا رب


اختك سميه




بداخل كل إنسان عالم ... لكن القليل جدا من يكتشف روعة عالمه